This_Is_Egypt#

الخميس، 2 نوفمبر، 2017

محافظة الاسكندرية و سي اس ار ايجيبت يدشنون الملتقى الأول للمسئولية المجتمعية في المحافظات .. برعاية وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري

صورة أرشيفية 
حسن مصطفي

القاهرة – أ.ق.ت - كتب/ هيثم الفرسيس : أعلن حسن مصطفي رئيس مجلس ادارة شركة سي اس ار ايجيبت عن إستضافة محافظة الإسكندرية عروس البحر الأبيض المتوسط الملتقى السنوى الاول للمسئولية المجتمعية في المحافظات ، وذلك يوم ٢٦ نوفمبر ٢٠١٧ ...
والذى تنظمة سي اس ار ايجيبت الشركة الرائدة في مجال تنظيم المعارض و المؤتمرات و المنظمة للملتقى السنوي للمسئولية المجتمعية في مصر والأسبوع العربي للتنمية المستدامة بالتعاون مع جامعة الدول العربية الملتقى ، يعقد  بالتعاون مع محافظة الإسكندرية ووزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري .
يُسلط الملتقى الضوء فى دورته الأولى هذا العام علي محافظات الإسكندرية والبحيرة وكفر الشيخ و مطروح وذلك باستعراض الاحتياجات الفعلية لها والمبادرات التى تم تنفيذها ودور القطاع الخاص في دعم المشروعات المتعثرة و التنمية المتوازنة بين المحافظات واستراتيجية التنمية المستدامة، فضلا عن القاء الضوء علي سبل تفعيل اليات تنفيذية لتوحيد الجهود بين الاطراف المعنية، من اجل خلق اثر تنموى واضح ورسم الرؤي لخلق بيئة إقتصادية تنموية مستدامة في المحافظات والتي بدورها تحقق التنمية المجتمعية الشاملة للدولة ككل. كما سيناقش دور القطاع الخاص في دعم المشروعات المتعثرة و التنمية المتوازنة بين المحافظات واستراتيجية التنمية المستدامة، بالاضافة الي آليات سد الفجوات التنموية واستغلال الميزات التنافسية التي تتمتع بها كل محافظة و تشجيع القطاع الخاص لزيادة الخطط الاستثمارية بمختلف المحافظات.
يستهدف الملتقى في دورته الاولي حضور اكثر من ٥٠٠ خبير ومهتم بالعمل المجتمعى والعمل التنموى، بالاضافة الي ممثلي الحكومة و المحافظين و رجال الاعمال والمستثمريين و رؤساء منظمات المجتمع المدنى و اعضاء مجلس الشعب والإدارات المحلية والمحافظات.
و قال حسن مصطفي، رئيس مجلس ادارة شركة سي اس ار ايجيبت، ان "تنظيم شركة سي اس ار ايجيبت لهذا الحدث يعكس ايمانها بالجهود التى يبذلها كافة الاطراف المعنية لتقديم الدعم اللازم للمشروعات المتعثرة خاصة في اقليم الأسكندرية مما سينعكس علي خطة التنمية الشاملة للدولة، و بالتالي تحقيق نقلة نوعية في حياة المواطن المصري في كافة أنحاء الجمهورية."

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق